حل لغز نقل المصريين القدماء لاحجار الهرم

حل لغز نقل المصريين القدماء لاحجار الهرم

فرح احمد خضر

وزارة التربية


Description: D:\Downloads\EgyptianPRL-1.jpg

قلة ممن شاهدوا أهرامات مصر لم يتساءلوا كيف ان حضارة قديمة دون تكنولوجيا حديثة يمكن أن تشيد هياكل كبيرة يمكن مشاهدتها من الفضاء. واعتقد البعض انها بنيت من الداخل الى الخارج.

وقد يكون اللغز الاعظم هو  كيف نقلت حجارة ضخمة جدا وسط الصحراء دون مساعدة ميكانيكية ضخمة. فحتى الابل المصرية- رغم قوتها- غير قادرة على مثل هذا العمل.

لقد احتاج المصريون القدماء ان يسحبوا تماثيل ضخمة وحجارة تصل اوزانها الى (2.5) طن على زلاجات كبيرة عبر الصحراء - دون أي اجهزة ميكانيكية حديثة. اليوم اظهر بحث جديد كيف ان إضافة كمية صغيرة من الماء إلى الرمل يخفف كثيرا من احتكاك الانزلاق - خدعة ذكية وبسيطة سمحت  للمصريين القدماء خفض عدد العمال اللازم بمقدار النصف.

لبناء قلعة رمل جيدة على سبيل المثال، لا تستخدم الرمال الجافة. فبإضافة الماء تتماسك حبيبات الرمل ببعضها البعض، وتحافظ القلعة على شكلها. نفس الشيء يحصل مع النقل باستخدام الرمال: إضافة الماء يقلل من احتكاك الانزلاق لأي جسم يتحرك فوق الرمال. مع كمية مناسبة من الرطوبة، فأن قطرات الماء ستربط حبيبات الرمل معا.

قام فريق دولي بقيادة (دانيال بون) من جامعة أمستردام باجراء اختبار احتكاك الانزلاق للرمال الجافة والرطبة عن طريق سحب زلاجات مثقلة على سطح افقي. مع الرمال الجافة، تجمعت الرمال أمام الزلاجات مما اعاق حركتها. ولكن عندما اضافوا الماء، فإن كلا من القوة اللازمة لسحب الزلاجات ومقدار الاحتكاك انخفضا. كما جعلت المياه الرمال أكثر جمودا، وتكونت أكوام أصغر وأصغر حتى لم تبق هناك أي عقبة متشكلة أمام الزلاجة المتحركة.

كشفت التجارب أن انخفاض قوة السحب المطلوبة يتناسب مع صلابة الرمال. عندما أضيف الماء ، نشأت جسور شعرية بين حبيبات الرمل. قطرات الماء الصغيرة تتصرف مثل الغراء لربط الحبيبات معا. مع كمية مناسبة من الماء تزداد صلابة رمال الصحراء الرطبة بحوالي مرتين مقارنة بالرمال الجافة ، مما يسمح للزلاجات بالانزلاق بسهولة أكثر بكثير.

اخبر بون الواشنطن بوست:

" لقد تفاجئت جدا من نسبة انخفاض قوة السحب – والتي تصل إلى 50 في المئة تقريبا- وهذا يعني أن المصريين احتاجوا الى نصف الرجال فقط للسحب على الرمل الرطب مقارنة بالجاف " .

Description: http://www.iflscience.com/sites/www.iflscience.com/files/blog/%5Bnid%5D/lab-setup.jpg

تظهر الصورة هنا العمل في المختبر : كومة من الرمل تتراكم أمام الزلاجات عندما يكون سحبها على الرمال الجافة (يسار)، ولكن ليس مع الرمل الرطب (يمين).

 

ولكن مثل ما يحدث مع القلاع الرملية، الاكثار من المياه ليس جيدا ايضا. حيث يرافق زيادة التشبع بالمياه انخفاضا في الصلادة . مع زيادة محتوى المياه بنسبة عالية فأن الجسور الشعرية (التي تعمل مثل الغراء ) تبدأ بالاندماج ثم تختفي، ويزداد احتكاك الانزلاق مرة أخرى حيث انه توازن دقيق. "إذا كنت تستخدم الرمال الجافة فأنها لن تعمل بشكل جيد، وإذا كانت الرمال رطبة جدا، فلن تعمل ايضا." بون في"علم الحياة  LiveScience". بين ان "هنالك صلابة مثلى." الكمية المثالية من المياه تبلغ بين (2 و 5 %) من حجم الرمال.

الجواب كان امامنا لفترة طويلة. ففي لوحة الجدار من قبر Djehutihotep ( المخطط المبين في الاعلى) ، يمكنك ان ترى عاملا يصب الماء على الرمل أمام الزلاجة التي تحمل تمثالا ضخما. كانت الزلاجات مجرد ألواح خشبية كبيرة مع حواف منحنية . يقول بون " قام علماء المصريات بتفسير الماء كجزء من طقوس تنقية ولم يسعوا أبدا الى ايجاد تفسير علمي."

ان هذا الاكتشاف وان دل على شيء فهو يدل على عبقرية القدماء وامكاناتهم الهندسية والعلمية الرائعة، وانه رغم كل التقدم العلمي الحاصل في يومنا هذا، يمكننا ان تعلم الكثير ممن سبقونا.

 

 


Copyright © 2013.College of Science. All Rights Reserved.