واسط ما بين الماضي والحاضر

واسط ما بين الماضي والحاضر

م.م.ندى جواد محمد علي

وحدة الاستشعار عن بعد

من مدن العراق ذات الاهمية الكبيرة في جميع العصور. مدينة واسط والتي شيدها الحجاج بن  يوسف الثقفي في الربع الاخير من القرن الاول الهجري من عام 83 الى 86 كما جاء في البلاذي، وتقع مدينة واسط على جانبي النهر، وقبل بناء الحجاج لها كانت قد سكنت من الجانب الشرقي فقط وتدعى بكسكر، واستحدث الحجاج مقره قبالتها على شاطئ دجلة من جهة الغرب حيث عاش العرب وحدهم ثم سمح بعد موت الحجاج لغيرهم بالسكنى فيه واختلط العجم والعرب بمرور الزمن وأتحد الشطران الشرقي والغربي تدريجياَ فكان منها مدينة واحدة يسكن فيها أناس ذو مصالح اقتصادية وسياسية مشتركة وتعد في حينها من المدن ذات الاهمية العسكرية وجاءت تلك الأهمية لكونها  قاعدة الجيوش العربية والتي امتدت احدى عشر قرناً، فمدينة واسط لاتقل اهميتها عن الكوفه والبصرة في ارساء قواعد الحكم العربي ولها الفخر في تعريب الدواوين وتعريب النقود وسكها على الطراز العربي .

وإمـا أسم مدينة واسط جاء من عدة اسباب يرجعها بعض المؤرخين الى واسط القصب وهو اسم الموضع الذي اختاره الحجاج ليبني عليه مدينة واسط وهذا مايذكره ابن الأثير في كتابه الكامل في التاريخ، كما ذكر ان ارضها كانت أرض قصب لذلك سميت واسط القصب ولكن الشائع والأقرب الى الصحة انها موقعها توسط المدن كبغداد والبصرة والكوفة والاهواز (للطريق النهري ) وشيراز للطريق البري.

فضلاً عن العامل العسكري الذي ساعد الحجاج على اختيار مدينة واسط كان هناك العامل السياسي والاقتصادي والطبيعي. حيث يفضل العرب في بناء مدنهم اختيار مناطق صحية ونقية غير موبؤه وذات منظر مريح للنفس. وكما قال المقدسي عن واسط "واسط قصبة عظيمة صحيحة الهواء عذبة الماء"، وقال عنها القزويني "كثيرة الخيرات وافرة الغلات تشقها دجلة ، وانها في فضاء من الارض".

وأول عمل قام به الحجاج بعد شراءه الاراضي هو بناء القصر والمسجد والسورين، وحفر خندق في ثلاث سنين واصبح الجامع والقصر والسور على الجانب الغربي من واسط.

اما محافظة واسط الحالية  فتبلغ مساحتها ( 17012 ) كيلو متر مربع وتشكل نسبة 4% من مساحة العراق ( البالغة 441000 ) كيلو متر مربع. كما تشتهر محافظة واسط بإنتاج المواد الغذائية وبشكل خاص الحبوب مثل الحنطة والشعير والسمسم والتمور وغيرها وكذلك تمتاز بثروة سمكية غنية،  كما تقع فيها سدة الكوت التي بناها أبناء المحافظة بإشراف الإنجليز في النصف الأول من القرن العشرين (عام ١٩٣٨).

ومركز  محافظة واسط الحالية هي مدينة الكوت التي من سماتها المميزة أنها على شكل شبه جزيرة تحيط بها المياه من جهات الشرق والغرب والجنوب وتبعد عن بغداد، التي تقع الى شمالها، ١٨٠ كيلومترًا وتربطها بجنوب العراق.

وتتبع محافظة واسط عدة أقضية ونواح تفصل بينها وبين المحافظات التالية مثل محافظة بغـداد منها: النعمانية، العزيزيه، الصويرة, الزبيدية. ومحافظة ذي قار منها: الموفقيه، الحي.والبشائر. ومحافظة ميسـان منها: شيخ سعد. ومحافظة بابــل منها: الأحرار، الشحيميه، النعمانيه. اما محافظة ديــالى منها: بدره، وقد قدر عدد سكان محافظة واسط لعام ٢٠٠٦ حسب نتائج الإحصائيات السكانية بـِ ١,٠٣٢,٨٣٨ نسمة تقريباً

 

 


Copyright © 2013.College of Science. All Rights Reserved.